السمكة و المرساة

منشوارت أوشاز الأسلاف

0 179

في الفترة المبكرة لإنتشار المسيحية تعرض المسيحيين للملاحقة و الإضطهاد من قبل المجتمع الوثني و اليهود و حتى الدولة الرومانية نفسها و خاصة في عهد نيرون .
و خلال تلك الفترة إستعمل المسيحيون العديد من الرموز كشعارات سرية ليتعرفوا على بعضهم دون التعرض للمضايقات و من أشهر هذه الرموز هو المرساة ( مرساة السفينة ) .
حيث يشير الشعار إلى شخص المسيح عليه السلام بأنه المرساة التي تثبت الديانة و الكنيسة وسط بحر متلاطم الأمواج من تعدد الديانات و الألهة , و على هذا الأساس أرجح أن هذا المونوغرام الموجود في كنيسة البئر الأثرية قرب قصر وورتيج بمنطقة خولان جنوب الجبل الأخضر ماهو إلا مرساة ( خطاف ) ولكن !
يظهر الشعار بطريقة غريبة و كأنه مركب و لايشبه الرموز القديمة للمرساة التي اعتمدها المسيحييون في بداياتهم و خاصة مابين القرن الأول ميلادي و بداية القرن الرابع .
هنا رجعت إلى رمز أخر أستخدم في نفس الفترة و أعتمد بكثرة بين المؤمنين بتلك الديانة , السمكة !
أن الجزء الأوسط من النحت الموجود في البئر يمثل جسد السمكة و ذيلها في الأعلى و اسفل هذا الجسد و هو القسم السفلي من النحت يمثل المرساة و السمكة في اللغة اليوانية القديمة ΙΧΘΥΣ و هذه الكلمة حورها المسيحييون إلى إختصار لأسم المسيح عليه السلام حيث حمل كل حرف أختصار لكلمة لتلخص مع بعضها لعبارة ” المسيح عبد الله المخلص ” , ملاحظة : هم ينطقونها ابن : تعالى الله عما يصفون .
لهذا أرى من وجهة نظري انه مونوغرام مركب من الرمزين اذا ما قمت بفصلهما فإنك تحصل على المرساة و السمكة .
, وربما يرمز النحت الى المرساة فقط حيث ظهرت بعض الرموز القديمة التي تظهر على هيئة مرساة و تتوسطها حلقة و لكن نحت قمة الرمز على هيئة ذيل سمكة جعلني اضع هذا التخمين و هو اجتهاد شخصي بناءا على مرجعيات علمية و مقارنة بين الرموز القديمة حول العالم لتلك الفترة من تاريخ الانسانية .
أما لماذا نحتوا الرموز بمكان عالي قرب السقف , داخل البئر فأرجح ان السبب هو عدم تمكن اي شخص من رؤيتها عندما يطل من فتحة البئر و قد اختبرت هذه الفرضية بنفسي و لايمكن رؤية الرموز الا اذا نزلت للبئر , و هذا من باب حماية انفسهم ممن يلاحقونهم , فاذا و صلوا الى هناك قد يظنوا ان البئر مهجورة بمجرد النظر من الفتحة و لن يكون بإمكانهم رؤية الرموز اذا يحتاج الامر للنزول الى اسفل البئر التي لايقل إرتفاعها عن ثلاثة أمتار و ربما أكثر .

 

نماذج :

 

صورة من الانترنت لأحد النقوش القديمة

 

 

هذه منشورات عن أعمالنا في توثيق معالم و تراث ليبيا للمزيد أضغط هنا 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.